لماذا يظهر السعال المصحوب بالبلغم كسعال جاف في بعض الأحيان؟

هل لاحظت تغيراً في صوت سعالك خلال فترة مرضك؟ ما هي أسباب هذا التغير وما دلالاته؟ كما ظننتم، هذا دليلٌ على تطور المرض وتفاقم أعراضه. ونحن نعلم جيداُ مدى التأثير المزعج للسعال على حياتكم، ونودّ أن نشارككم بعض النصائح لمساعدتكم على التخلص من السعال.

يعتبر السعال من ردود الفعل التنفسية المهمة، فمن خلاله تطلق رئتك الهواء العالق من أجل تنظيفها من الإفرازات الزائدة والسوائل ومثيرات الحساسية.

من المهم معرفة الفروقات بين السعال الجاف والسعال الرطب/المصحوب بالبلغم لأنه يساعد على معرفة طبيعة مرضك ومسبباته. يحدث السعال الجاف في الغالب بسبب الإصابة بالربو أو التحسس من ملوثات الجو؛ بينما يحدث السعال الرطب/المصحوب بالبلغم بسبب عدوى الجهاز التنفسي العلوي (URTIs) مثل التهاب القصبات الهوائية.

في بداية الإصابة المرض، قد يبدو السعال جافاً دون أي إشارة إلى تجمع البلغم في الصدر. يمكن أن يتطور السعال الذي يبدو أنه سعال جاف إلى سعال مصحوب بالبلغم لعدة أسباب، منها:

  • أخذ علاج غير مناسب أو الحصول على تشخيص خاطئ
    • في بعض الأحيان يتم تشخيص السعال الجاف بشكل خاطئ، وبالتالي يؤخذ العلاج الخاطئ، مما يؤدي إلى تراكم البلغم اللزج في الرئتين. إذا شعرت أنه تم تشخيصك بشكل خاطئ، قم بزيارة الطبيب للتأكد من أنك تأخذ العلاج المناسب لأعراضك.
  • العوامل البيئية ومسببات الحساسية
    • إن العوامل البيئية مثل الأتربة وغبار الطلع وغيرها من مسببات الحساسية يمكنها أن تفاقم حالتك. يجدر الإشارة إلى أن التدخين سبب أساسي لتفاقم عدوى الجهاز التنفسي العلوي.

خلال فترة الإصابة بالبرد أو إلتهاب الجهاز التنفسي، تبدأ العدوى في المجاري التنفسية داخل الرئتين مما يجعلها تفرز كميات كبيرة من البلغم. يؤدي البلغم إلى انسدادات في المجاري التنفسية والاحتقان، بالإضافة إلى ضيق التنفس والسعال الرطب. يقدم المخاط مناخاً خصباً للبكتيريا المرضية ولذلك لا يجب محاولة كتم السعال، بل دعم عملية السعال لإخراج المخاط.

يقوم المقشع بتخفيف البلغم والاحتقان وفتح المجاري التنفسية لتسهيل عملية تنظيف المجاري التنفسية من البلغم من خلال السعال.

من المهم اختيار العلاج الفعال والمناسب للسعال، لاسيما عندما يكون المريض طفلاً. تعتبر العلاجات العشبية هي الأكثر فعالية في علاج السعال المصحوب بالبلغم. يُنصح بأخذ بروسبان حيث يعتبر العلاج الأول لهذه الحالات. إن مستخلص بروسبان الفريد EA 575® الحاصل على براءة الاختراع يجعل من بروسبان العلاج العشبي الأول في العالم لحالات السعال الرطب/المصحوب بالبلغم حيث يعمل على إذابة البلغم، وتوسيع الشعب الهوائية، وتخفيف الالتهاب مما يؤدي إلى تخفيف السعال وشعور المريض بالراحة. منذ 69 عاماً وإلى هذا اليوم، وضعت أجيال من العائلات ثقتها في بروسبان وأصبح لا يُستغنى عنه في كلّ منزل.

نتمنى أنكم وجدتم الفائدة في هذا المقال! يتمنى لكم بروسبان الصحة والراحة من جميع أنواع السعال!

نشكركم لقراءة مقالتنا، ونتمنى أن تكون أيامكم خالية من السعال!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

القائمة