التحسس وكيف يمكن التعامل معه

إنه فصل الربيع، الوقت الذي تنمو فيه الأزهار وتزداد الرحلات في الطبيعة. وفي هذا الوقت أيضاً تبدأ النباتات في إنتاج غبار الطلع الذي يصيب الكثير من الأشخاص بالحساسية فتظهر عليهم أعراض الحساسية، مثل العطس والسعال واحتقان الأنف، مما يفسد عليهم الرغبة بالاستمتاع بالمناظر الخلابة والأجواء الرائعة مع بداية فصل الربيع.

يقوم الجهاز المناعي بحماية أجسامنا من الكائنات المتطفلة التي قد تسبب الأمراض. في بعض الأحيان، يخطئ جهازنا المناعي من خلال اعتبار أحد الكائنات غير الضارة أنها كائنات متطفلة تهدد صحة الجسم، مما يؤدي إلى حدوث رد فعل تحسسي. يؤدي التعرض إلى مسببات الحساسية المختلفة إلى حدوث ردود الفعل التحسسية. لا تقتصر الحساسية على الفصول الأربعة وليست الأعراض خفيفة دائماً، فيمكن أن تكون الحساسية شديدة بحيث تؤثر على حياة الشخص بشكل واضح.

تتعدد أنواع الحساسية التي يمكن أن يعاني منها الناس، مثل حساسية الطعام، والحساسية الموسمية، والحساسية من بعض الحيوانات أو المنتجات أو الأدوية، وغيرها. وتعتبر الحساسية من أكثر الأمراض المزمنة انتشاراً في العالم حيث تؤثر على شخص من بين خمسة أشخاص.

تتنوع أعراض الحساسية من شخص لآخر، حيث يمكن أن تظهر على هيئة العطس، وحكة واحمرار وتدميع وتورّم في العين، أو سيلان واحتقان الأنف، والسعال، والشعور بالإرهاق، وجفاف الحلق، وغيرها من الأعراض.

إن الخطوة الأولى في التعامل مع الحساسية هي فهم الحساسية من خلال الانتباه على جسمك، مما يقدم لك فكرة عن نوعية المثيرات التي تسبب حساسيتك ومدى تكرار هذه الحالة لديك. عند معرفة نوع الحساسية لديك، يمكنك القيام بخطوات تساعد في تخفيف تعرضك لمسببات الحساسية، و يمكنك أيضاً عمل اختبار للحساسية.

لمعرفة بعض الخطوات التي تمكنك من التعامل مع الحساسية وتخفيف آثارها، اقرأ التالي:

  1. لا تخرج عندما يكون الجو جافاً والرياح نشطة لتجنب التعرض لكميات كبيرة من غبار الطلع. إذا اضطررت إلى الخروج في تلك الأيام، قم بارتداء الكمامة.
  2. أغلق النوافذ وقم بتشغيل التكييف لمنع دخول الغبار والطلع والملوثات إلى منزلك.
  3. استخدم مرطب الجو في المنزل لتجنب نمو العفن.
  4. قم بغسل الحيوانات الأليفة بشكل دوري وتجنب النوم في نفس الغرفة مع حيوانك الأليف.
  5. تجنب تجفيف الغسيل في الخارج كي لا يلتصق به غبار الطلع.
  6. استخدم المكنسة ومعقم الجو باستمرار للتخلص من مسببات الحساسية في الهواء.
  7. قم باستبدال فلتر الهواء شهرياً
  8. قم باستبدال السجادة من فترة لأخرى لتتجنب التعرض للغبار المتراكم العالق في السجادة.
  9. اشرب كميات أكبر من الماء، حيث يؤدي الجفاف إلى إضعاف الجسم أمام مسببات الحساسية.
  10. اغسل التجويف الأنفي للتقليل من حدوث رد الفعل التحسسي من خلال تنظيف المجاري الأنفية من مسببات الحساسية والميكروبات.
  11. استخدم مرطب للأنف مثل نيسيتا المتوفر على شكل بخاخ أو مرهم للأنف الذي ينظف ويرطب التجويف الأنفي.
  12. قم بالاستحمام بالماء الساخن لفتح المجاري التنفسية والتخلص من مسببات الحساسية التي قد تلتصق بشعرك أو بشرتك.
  13. توقف عن التدخين وابتعد عن المدخنين حيث يتسبب استنشاق دخان السجائر في تفاقم أعراض الحساسية.
  14. احرص على الحصول على ساعات كافية من النوم، لأن قلة النوم تزيد من قابلية الجسم للإصابة بالمرض.

ترتبط الحساسية بمرض الربو، وهو مرض يؤدي إلى تضيّق القصبات الهوائية ويتسبب بالسعال، وضيق الصدر، والصفير أثناء التنفس، وصعوبة التنفس. يمكن لمسببات الحساسية أن تؤدي إلى ظهور أعراض الربو عند بعض الأشخاص. لهذا السبب، يعد بروسبان فريداً من نوعه في تخفيف السعال بفعالية، بالإضافة إلى مساعدة مرضى الربو على التنفس بشكل أفضل. يتميز بروسبان بأنه رباعي المفعول الذي يشمل توسيع القصبات الهوائية وتخفيف الالتهاب مما يخفف من الأعراض التي يعاني منها مرضى الربو. غالباً ما يصف الأطباء بروسبان لمرضى الربو كأحد الأدوية المساندة للأدوية علاج الربو.

إن الإصابة بالحساسية أمر لا مفر منه، ولكنك تستطيع منع الأعراض من التفاقم من خلال القيام بالخطوات اللازمة لتخفيف أعراض الحساسية. من المهم دوماً أن تراجع الطبيب المختص للحديث عن حساسيتك والحصول على العلاج المناسب لحالتك.

شكراً لقراءة مقالتنا، نتمنى لك ربيعاً خالياً من الحساسية!

No results found

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

القائمة