أسباب غير متوقعة لتلف الرئة!

هل تعلم أن بعض المواد التي لا تستطيع شمها أو رؤيتها، قد تسبب لك مشاكل في الرئتين؟! وهل تعلم أن بعض الأمور التي تستمتع باستخدامها والقيام بها، قد تؤدي الى تلف الرئة؟! نقدم لكم في هذا المقال مجموعة من الأسباب الغريبة التي تؤدي إلى تلف الرئة، والتي علينا تجنبها والحذر منها للحفاظ على صحة الرئتين:

  • السجاد والعفن

إذا كنت تعاني من حساسية العفن، أو من مرض رئوي، أو حتى نقص في مناعة الجسم، فإن العفن قد يسبب لك التهابات خطيرة في الرئة.

في بعض الأحيان، يتواجد العفن أو مخلفات الصراصير أو بعض الغازات السامة في السجاد، وجميع هذه المواد قد تؤذي رئتيك. لذا عليك أن تحرص على تنظيف السجاد ثلاث مرات أسبوعياً، ومرة بالبخار كل عام، والأسهل من ذلك أن تستبدل السجاد بالأرضيات الخشبية أو أي نوع آخر من الأسطح الصلبة!

  • أجهزة الغاز وغاز الرادون

على الرغم من أنه لا يمكن شم أو لمس أو رؤية غاز الرادون، إلا أن له أضرار جسيمة على الرئتين ويتسبب أيضاً بالإصابة بسرطان الرئة. ينتج هذا الغاز عند انهيار اليورانيوم الطبيعي في الصخور والأتربة، ويتسرب إلى المنازل من خلال الشقوق، لذا يفضل إجراء اختبار بسيط لمعرفة نسبة هذا الغاز في منزلك.

كما أن احتراق الغاز المستخدم في أجهزة الطهي والأفران قد ينتج مادة كيميائية تسمى أكسيد النيتروز، والتي تسبب حرقة في الرئتين، وتؤدي إلى الإصابة بالسعال والربو. إن العناية بأجهزة الغاز وتنظيفها وإصلاحها يساعد على التخفيف من الضرر الناجم عن احتراق الغاز.

  • الصراصير والمبيدات الحشرية

عندما تتحول فضلات الصراصير وأجزاء جسدهم إلى غبار، فإننا نصبح معرضين إلى تنفسها، حيث أنها تعلق بالأثاث والأرضيات، وهي تسبب الحساسية ومشاكل في التنفس، كما أنها قد تؤدي إلى إصابة الأطفال بالربو. عليك إبقاء منزلك نظيفاً وجافاً قدر الإمكان، وبالأخص السجاد والأقمشة، لتجنب استنشاق غبار الصراصير.

وفي حين أن المبيدات الحشرية ضرورية جداً وتساعدنا على التخلص من الصراصير والحشرات الأخرى، إلا أن لمسها أو تنفسها أو تناولها عن طريق الخطأ قد يتسبب في مشاكل في الأعصاب والهرمونات والعينين والجلد والرئتين أيضاً. عليك بالحذر عند استخدام هذه المبيدات، وقد يساعد ارتداء الأقنعة والنظارات الواقية والملابس الخاصة على حمايتك منها.

  • الطحين

سواء كنت ترغب بتحضير الخبز أو الحلويات، فعليك الحذر عند استخدام الطحين، إذ أن تنفسه قد يؤدي إلى السعال وصعوبة في التنفس، كما أن استخدامه بكثرة وباستمرار قد يؤدي إلى تفاقم حالات الرئة التي تعاني منها مثل الربو وتلف الرئتين. ليس هذا فحسب، فقد يؤثر ذلك أيضاً على عائلتك والأفراد الذين يعيشون معك في نفس المنزل.

  • الزراعة والطيور

من منا لا يحب الطبيعة والمزارع والطيور؟! يصاب بعض الأفراد بالتهاب في الرئتين عند استنشاقهم للجسيمات المنقولة في الهواء من ريش الطيور ومخلفاتهم، لذا عليك التحدث مع طبيبك إذا شعرت بأي أعراض عند تواجدك حول الطيور.

وإن كنت مزارعاً أو ممن يقضون أوقاتاً كثير في المزارع، خاصة مزارع الألبان أو الماشية أو الأماكن الرطبة وقت الحصاد، فعليك البقاء بعيداً عن العفن الذي ينمو على الحبوب أو القش، إذ أنه قد يتسبب بالتهاب رئتيك.

  • الألعاب النارية

الألعاب النارية بألوانها المختلفة تضيف البهجة إلى احتفالاتنا، لكن هل تعلم أن هذه الألوان تنتج عندما تنفجر القطع المعدنية الصغيرة في الهواء مخلفة مسحوقاً ناعماً، وقد يؤدي هذا المسحوق إلى الإصابة بالربو أو تفاقمه أو حصول مشاكل أخرى في الرئتين والقلب. احتفل مع عائلتك وأصدقائك دون استخدام الألعاب النارية، أو قم بارتداء قناع تنفس لحمايتك منها!

  • الشموع

تضفي الشموع جمالاً إضافياً على أي مكان وخاصة المعطرة منها. يتم صناعة الشموع من مواد مختلفة، ويعد استخدام تلك المصنعة من شمع النحل أو الصويا أكثر أمانا من الشموع المصنعة من البارافين النفطي، حيث أن الأخيرة تطلق مواد كيميائية ضارة بالرئتين عند إشعالها. ننصحكم باستخدام الشموع في المناسبات وتجنب استخدامها بشكل يومي.

  • جهاز ترطيب الهواء وحوض الاستحمام الساخن

نحن نستخدم جهاز ترطيب الهواء لمساعدتنا على التنفس بشكل أفضل، لكنه قد يضر بعملية التنفس أيضاً! هذه المشكلة موجودة أيضاً في مكيفات الهواء وأنظمة التدفئة، وتنتج عن إحتمالية نمو الفطريات في هذه الأجهزة وانتشارها مع الهواء، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالحساسية أو الالتهابات. لتجنب ذلك، عليك تنظيف الأجهزة وصيانتها بانتظام.

إضافة إلى ذلك، عليك التأكد دوماً من نظافة أحواض الاستحمام الساخنة والمسابح، فعندما تنمو البكتيريا بداخلها وتدخل إلى الرئتين عن طريق البخار الناتج عن الماء الساخن، فإنها تسبب السعال والحمى، وغيرها من مشاكل التنفس.

  • الوسادة الهوائية

الوسائد الهوائية ضرورية جداً لحمايتنا أثناء القيادة، لكن عليك التحدث مع طبيبك في حال شعرت بمشاكل في الرئة بعد فتح الوسادة الهوائية. تعمل مادة أزيد الصوديوم على دفع هذه الوسائد إلى الأمام، وعلى الرغم من أنها بيضاء ولا رائحة لها، إلا أنها قد تتسبب بالاصابة بالربو ومشاكل التنفس، كما وتؤدي في بعض الأحيان إلى امتلاء الرئتين بالسوائل.

No results found

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

هل تعلم أن بعض المواد التي لا تستطيع شمها أو رؤيتها، قد تسبب لك مشاكل في الرئتين؟! وهل تعلم أن بعض الأمور التي تستمتع باستخدامها والقيام بها، قد تؤدي الى تلف الرئة؟! نقدم لكم في هذا المقال مجموعة من الأسباب الغريبة التي تؤدي إلى تلف الرئة، والتي علينا تجنبها والحذر منها للحفاظ على صحة الرئتين:

  • السجاد والعفن

إذا كنت تعاني من حساسية العفن، أو من مرض رئوي، أو حتى نقص في مناعة الجسم، فإن العفن قد يسبب لك التهابات خطيرة في الرئة.

في بعض الأحيان، يتواجد العفن أو مخلفات الصراصير أو بعض الغازات السامة في السجاد، وجميع هذه المواد قد تؤذي رئتيك. لذا عليك أن تحرص على تنظيف السجاد ثلاث مرات أسبوعياً، ومرة بالبخار كل عام، والأسهل من ذلك أن تستبدل السجاد بالأرضيات الخشبية أو أي نوع آخر من الأسطح الصلبة!

  • أجهزة الغاز وغاز الرادون

على الرغم من أنه لا يمكن شم أو لمس أو رؤية غاز الرادون، إلا أن له أضرار جسيمة على الرئتين ويتسبب أيضاً بالإصابة بسرطان الرئة. ينتج هذا الغاز عند انهيار اليورانيوم الطبيعي في الصخور والأتربة، ويتسرب إلى المنازل من خلال الشقوق، لذا يفضل إجراء اختبار بسيط لمعرفة نسبة هذا الغاز في منزلك.

كما أن احتراق الغاز المستخدم في أجهزة الطهي والأفران قد ينتج مادة كيميائية تسمى أكسيد النيتروز، والتي تسبب حرقة في الرئتين، وتؤدي إلى الإصابة بالسعال والربو. إن العناية بأجهزة الغاز وتنظيفها وإصلاحها يساعد على التخفيف من الضرر الناجم عن احتراق الغاز.

  • الصراصير والمبيدات الحشرية

عندما تتحول فضلات الصراصير وأجزاء جسدهم إلى غبار، فإننا نصبح معرضين إلى تنفسها، حيث أنها تعلق بالأثاث والأرضيات، وهي تسبب الحساسية ومشاكل في التنفس، كما أنها قد تؤدي إلى إصابة الأطفال بالربو. عليك إبقاء منزلك نظيفاً وجافاً قدر الإمكان، وبالأخص السجاد والأقمشة، لتجنب استنشاق غبار الصراصير.

وفي حين أن المبيدات الحشرية ضرورية جداً وتساعدنا على التخلص من الصراصير والحشرات الأخرى، إلا أن لمسها أو تنفسها أو تناولها عن طريق الخطأ قد يتسبب في مشاكل في الأعصاب والهرمونات والعينين والجلد والرئتين أيضاً. عليك بالحذر عند استخدام هذه المبيدات، وقد يساعد ارتداء الأقنعة والنظارات الواقية والملابس الخاصة على حمايتك منها.

  • الطحين

سواء كنت ترغب بتحضير الخبز أو الحلويات، فعليك الحذر عند استخدام الطحين، إذ أن تنفسه قد يؤدي إلى السعال وصعوبة في التنفس، كما أن استخدامه بكثرة وباستمرار قد يؤدي إلى تفاقم حالات الرئة التي تعاني منها مثل الربو وتلف الرئتين. ليس هذا فحسب، فقد يؤثر ذلك أيضاً على عائلتك والأفراد الذين يعيشون معك في نفس المنزل.

  • الزراعة والطيور

من منا لا يحب الطبيعة والمزارع والطيور؟! يصاب بعض الأفراد بالتهاب في الرئتين عند استنشاقهم للجسيمات المنقولة في الهواء من ريش الطيور ومخلفاتهم، لذا عليك التحدث مع طبيبك إذا شعرت بأي أعراض عند تواجدك حول الطيور.

وإن كنت مزارعاً أو ممن يقضون أوقاتاً كثير في المزارع، خاصة مزارع الألبان أو الماشية أو الأماكن الرطبة وقت الحصاد، فعليك البقاء بعيداً عن العفن الذي ينمو على الحبوب أو القش، إذ أنه قد يتسبب بالتهاب رئتيك.

  • الألعاب النارية

الألعاب النارية بألوانها المختلفة تضيف البهجة إلى احتفالاتنا، لكن هل تعلم أن هذه الألوان تنتج عندما تنفجر القطع المعدنية الصغيرة في الهواء مخلفة مسحوقاً ناعماً، وقد يؤدي هذا المسحوق إلى الإصابة بالربو أو تفاقمه أو حصول مشاكل أخرى في الرئتين والقلب. احتفل مع عائلتك وأصدقائك دون استخدام الألعاب النارية، أو قم بارتداء قناع تنفس لحمايتك منها!

  • الشموع

تضفي الشموع جمالاً إضافياً على أي مكان وخاصة المعطرة منها. يتم صناعة الشموع من مواد مختلفة، ويعد استخدام تلك المصنعة من شمع النحل أو الصويا أكثر أمانا من الشموع المصنعة من البارافين النفطي، حيث أن الأخيرة تطلق مواد كيميائية ضارة بالرئتين عند إشعالها. ننصحكم باستخدام الشموع في المناسبات وتجنب استخدامها بشكل يومي.

  • جهاز ترطيب الهواء وحوض الاستحمام الساخن

نحن نستخدم جهاز ترطيب الهواء لمساعدتنا على التنفس بشكل أفضل، لكنه قد يضر بعملية التنفس أيضاً! هذه المشكلة موجودة أيضاً في مكيفات الهواء وأنظمة التدفئة، وتنتج عن إحتمالية نمو الفطريات في هذه الأجهزة وانتشارها مع الهواء، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالحساسية أو الالتهابات. لتجنب ذلك، عليك تنظيف الأجهزة وصيانتها بانتظام.

إضافة إلى ذلك، عليك التأكد دوماً من نظافة أحواض الاستحمام الساخنة والمسابح، فعندما تنمو البكتيريا بداخلها وتدخل إلى الرئتين عن طريق البخار الناتج عن الماء الساخن، فإنها تسبب السعال والحمى، وغيرها من مشاكل التنفس.

  • الوسادة الهوائية

الوسائد الهوائية ضرورية جداً لحمايتنا أثناء القيادة، لكن عليك التحدث مع طبيبك في حال شعرت بمشاكل في الرئة بعد فتح الوسادة الهوائية. تعمل مادة أزيد الصوديوم على دفع هذه الوسائد إلى الأمام، وعلى الرغم من أنها بيضاء ولا رائحة لها، إلا أنها قد تتسبب بالاصابة بالربو ومشاكل التنفس، كما وتؤدي في بعض الأحيان إلى امتلاء الرئتين بالسوائل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

القائمة